خبر عاجل

الفريق ابو رغيف والغانمي يصلان الى الكاظمية

البحث:
نصاب منح التاشيرات الى اوربا بالوثيقة …..كوم التعاونت ماذلت امين بغداد ينقل خدمات ابن خاله من التربية ويجعله معاون مدير عام العقارات …..!! في خطوة انسانية كبيرة معالي محافظ البنك المركزي يلبي حاجة المواطن ابو حسين بشراء بيت له يأي عائلته افتتاحية جريدة الحقيقة يُخطئون.. وندفع الثمن .. أغنية (شوكي خذاني) أنموذجاً ! احذروا هؤلاء القفاصة ……!! افتتاحية جريدة الحقيقة شكراً سيد مقتدى .. ! افتتاحية جريدة الحقيقة إعدام فالح أكرم فهمي وعُقدة صدام (العائلية) ! افتتاحية جريدة الحقيقة فضيحة وزنها يقدر باطنان كبيرة ….!! في هيئة الاستثمار مرتشي يدعى (( رغيد )) يعد اهم اسباب تعثر بعض المشاريع الاستثمارية……!! فضيحة الفضائح….امام لجنة ابو رغيف تقرير يكشف عن فساد خطير وكبير داخل وزارة النقل يقوده ابن اخ وزير النقل امام انظار السيد رئيس الوزراء احترامنا للحرامي .. لانه صار بالصف الأمامي …..!! الرئيس الكاظمي بين ملائكة العراق الرئيس مصطفى الكاظمي يستقبل مجاميع كبيرة من اطفال العراق ويقضي يومه معهم ويتناول معهم الطعام ويوزع عليهم الهدايا بعشرة الاف دولار ….تستثنى من جميع الاجراءات والتفتيش دتخل مطار بغداد الدولي……!
في تسجيل صوتي جديد.. حسن العلوي: أنا والكاظمي في جبهة واحدة منذ أن كنا في المعارضة، وسأشكل مع شيوخ السياسة جداراً قوياً لحمايته
في تسجيل صوتي جديد.. حسن العلوي: أنا والكاظمي في جبهة واحدة منذ أن كنا في المعارضة، وسأشكل مع شيوخ السياسة جداراً قوياً لحمايته
في تسجيل صوتي جديد.. حسن العلوي: أنا والكاظمي في جبهة واحدة منذ أن كنا في المعارضة، وسأشكل مع شيوخ السياسة جداراً قوياً لحمايته


الكاتب: سومر الاخبارية
12:28 ص | أبريل 22, 2020


كشف الكاتب والمفكر العراقي حسن العلوي في تسجيل صوتي جديد عن رأيه في الرئيس المكلف، قائلاً: إن الكاظمي شخصية حيوية تمثل الجيل الثاني في قادة السياسة العراقيين، وهو يمتلك علاقات دولية مؤثرة في الساحة السياسية، حيث يستطيع بما معه من الذين سيختارهم لتشكيلته الوزارية تحقيق النجاح، وإنقاذ العملية السياسية مما هي عليه الان.

وأشار العلوي الى حقيقة التسجيل الصوتي الذي انتشر مؤخرا، وتحدث فيه عن ملابسات ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي  لرئاسة الوزراء قائلاً أن ” الكاظمي تلميذ  له في عالم الصحافة، لكنه اليوم يحتل موقعاً مهماً في الدولة، وهو جدير بهذا الموقع، ويعرفه كواحد من أبناء الجيل السياسي الثاني المعارضين للنظام السابق، فهو  -أي الكاظمي – إبن هذا المشهد وليس من خارجه، وان الاختلاف معه أو الانتقاد له لا يستهدف شخص الكاظمي الذي يحترمه كزميل في الصحافة والمعارضة الوطنية السابقة، إنما هو فعل ديمقراطي حضاري، لا ينقص من قيمة الرجل، فالكاظمي فعلاً شخصية حيوية ومصدر ثقة، ومتمكن من عمله وإدارة علاقاته، وما حديثه عنه قبل يومين إلا جزء من حالة السياق السياسي الحديث  الذي يعني تواصل الحوار بين الأجيال واختلاف الرؤى وصولاً إلى بلورة مواقف ناضجة مفيدة”.

وأوضح بأن الكاظمي شخصية مهمة حتى لو اختلفنا معها، إلا أننا سنكون معها وسنكون جدارا مع كل شيوخ السياسة الوطنية لحمايته”.

شارك هذا الموضوع
<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/page.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FSumerNewsChannel&tabs=timeline&width=340&height=500&small_header=false&adapt_container_width=true&hide_cover=false&show_facepile=true&appId" width="340" height="500" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowTransparency="true" allow="encrypted-media"></iframe>