وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة سومر الاخباريةمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة سومر الاخباريةسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة سومر الاخبارية#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة سومر الاخباريةالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة سومر الاخباريةتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة سومر الاخباريةمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة سومر الاخبارية(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة سومر الاخباريةالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة سومر الاخباريةبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة سومر الاخباريةجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة سومر الاخباريةبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة سومر الاخباريةارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة سومر الاخباريةتنويه.. وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة سومر الاخباريةبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة سومر الاخباريةإن شانئك هو الأبتر وكالة سومر الاخباريةالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة سومر الاخباريةنقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته وكالة سومر الاخباريةضغوط من قبل البرلماني الفاسد حسن الخفاجي لإلغاء عقد محال لأمانة بغداد يخص مشروع للمجاري بمساندة مدير عام فاسد في وزارة التخطيط…!!
أحدث_الأخبار

جوهر : الأحزاب الكردية وضعت مصالحها قبل مصلحة الشعب الكردي

قال المستشار الإعلامي لرئيس البرلمان الكردستاني طارق جوهر،اليوم الاربعاء،أن الأحزاب الكردستانية مختلفة حول قانون انتخاب رئيس الإقليم”.وذكر جوهر في تصريح صحفي له اليوم الأربعاء: إن “الأزمة ما زالت قائمة بين كتلة التغيير وكتلة الحزب الديمقراطي في برلمان الإقليم والتي بدأت منذ عام ونصف تقريباً، بسبب الخلافات الحادة حول تعديل قانون انتخاب رئيس الإقليم، وهو ما أدى لتفاقم الوضع السياسي بشكل سيء، ترتب عليه تعطيل البرلمان ومنع رئيسه من ممارسة عمله”.وأضاف، أن “تلك الخلافات تركت تداعيات سلبية على موقف الأحزاب الكردية في البرلمان الاتحادي، وخاصة الأزمة بين الحزبين الكبيرين التغيير والديمقراطي، ولم تفلح كل المحاولات التي بذلت من جانب الاتحاد الوطني والأحزاب الإسلامية الأخرى في احتواء الأزمة ، وفتح صفحة جديدة من الحوار والحراك السياسي، ولم تسفر كل تلك الجهود عن نتائج ملموسة على الأرض”.وأشار إلى أن “هناك محاولات تجرى حالياً لرأب الصدع، وشهدت الأيام القليلة الماضية جولات حوار بين معظم الأحزاب الكردية، بما فيها كتلة التغيير، ومع ذلك لم يكن هناك مؤتمر صحفي مشترك، أو إعلان عن تفاصيل ما تم التوصل إليه حول القضايا العالقة”.وتابع جوهر “هناك توقعات بأن تجرى جولة جديدة من المفاوضات بين الأحزاب الكردية الرئيسية الخمسة، بخاصة التغيير والديمقراطي، والاتحاد الوطني، لوضع حلول جديدة لعودة الحياة السياسية وخصوصاً البرلمانية ، لأن تعطيل البرلمان جعل حكومة الأقليم تواجه المشاكل السياسية والاقتصادية في الإقليم أو خارجه بمفردها، وكم كنا نتمنى أن تمر تلك الأزمة بسلام دون أن تترك آثارا على الحياة السياسية ، وألا يتم تعطيل البرلمان أو تغليب طرف على آخر”.وأكد أن “ما يحدث برهن على نقص الحكمة في تجاربنا السياسية عند مواجهة الأزمات، مع غياب الحنكة السياسية في اختيار التوقيتات، فليس معقولاً خوض حرب سياسية في الوقت الذي تخوض فيه البلاد حرباً شرسة ضد إرهاب داعش، والفساد الذي استشرى في معظم مفاصل الدولة، كل تلك الأحداث تركناها جانباً وانشغلنا بالصراع السياسي”.وأشار إلى أن “الأحزاب وضعت المصلحة الحزبية الضيقة قبل مصلحة الشعب الكردستاني، ما خلق فجوة بين المواطن والأحزاب، قد تنعكس على المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى منتصف العام الحالي”. وشدد جوهر على أن “التعقيدات الحالية في المشهد السياسي، إن لم يتم تداركها من جانب الأحزاب الكبرى بإعادة الحياة للبرلمان وتشكيل حكومة ائتلافية لا تستبعد فيها أي من الكتل السياسية، فإن الخاسر الأكبر هو الشعب الكردي والتجربة الكردية الديمقراطية، التي كانت تسير بخطى واعدة في السنوات الماضية

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
معالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي ..