وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة سومر الاخباريةمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة سومر الاخباريةسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة سومر الاخبارية#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة سومر الاخباريةالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة سومر الاخباريةتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة سومر الاخباريةمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة سومر الاخبارية(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة سومر الاخباريةالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة سومر الاخباريةبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة سومر الاخباريةجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة سومر الاخباريةبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة سومر الاخباريةارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة سومر الاخباريةتنويه.. وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة سومر الاخباريةبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة سومر الاخباريةإن شانئك هو الأبتر وكالة سومر الاخباريةالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة سومر الاخباريةنقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته وكالة سومر الاخباريةضغوط من قبل البرلماني الفاسد حسن الخفاجي لإلغاء عقد محال لأمانة بغداد يخص مشروع للمجاري بمساندة مدير عام فاسد في وزارة التخطيط…!!
أحدث_الأخبار

المتطرفون استخدموا على الأرجح أسلحة كيماوية في غرب الموصل

بغداد / سومر الاخبارية

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجمعة إن خمسة أطفال وامرأتين يتلقون العلاج بسبب تعرضهم لمواد كيماوية قرب مدينة الموصل العراقية حيث يواجه تنظيم الدولة الإسلامية هجوما من قوات عراقية مدعومة من الولايات المتحدة.

وقال الصليب الأحمر في بيان إنه “يدين بأشد العبارات الممكنة استخدام أسلحة كيماوية خلال القتال حول مدينة الموصل العراقية.”

وأضاف أن فرقه الطبية “تعرض الدعم الكامل للفرق الطبية المحلية” التي تعالج المرضى السبعة الذين دخلوا المستشفى في اليومين الماضيين.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن التنظيم المتطرف الذي يواجه أكبر حملة عسكرية لطرده من آخر معاقله في العراق، استخدم في السابق أسلحة كيماوية ضد أهداف عراقية.

وتخوض القوات العراقية معارك في الجانب الغربي للموصل بعد تحريرها شرق المدينة.

وقال مصدر عسكري عراقي الجمعة، إن قوات مكافحة الإرهاب (تابعة لوزارة الدفاع) أنهت عمليات تطهير رابع حي في الجانب الغربي لمدينة الموصل شمالي البلاد من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال نايف الزبيدي الضابط برتبة ملازم في الجيش العراقي إن “قوات مكافحة الإرهاب أنهت عمليات تطهير حي وادي حجر من تواجد خلايا نائمة لتنظيم داعش وبات الحي تحت السيطرة بالكامل”.

وأضاف أن القوات العراقية “قتلت أكثر من 180 عنصرا من التنظيم المتطرف خلال عمليات اقتحام وتطهير وادي حجر إلى جانب تدمير العديد من العجلات (آليات وسيارات) والأسلحة التابعة للمسلحين”.

وكانت قوات مكافحة الإرهاب قد اقتحمت وادي حجر الأسبوع الماضي بعد أحياء الطيران، والمأمون والجوسق وتمكنت الثلاثاء الماضي من إحكام السيطرة على المنطقة وبدأت بعمليات أمنية لتطهير الحي من عناصر الدولة الاسلامية المتخفين.

وفي 19 فبراير/شباط انطلقت المرحلة الثانية من عملية “قادمون يا نينوى” العسكرية لاستعادة السيطرة على الجانب الغربي من الموصل بعد أن أعلنت حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي في 24 يناير/كانون الثاني استعادة الجانب الشرقي من المدينة.

والجانب الغربي من الموصل أصغر من جانبها الشرقي من حيث المساحة (40 بالمئة من إجمالي مساحة الموصل)، لكن كثافته السكانية أكبر حيث تقدر الأمم المتحدة عدد قاطنيه بنحو 800 ألف نسمة.

كما أن المعركة في الجانب الغربي أعقد بكثير من المعركة التي انتهت بتحرير الجانب الشرقي من المدينة بسبب الكثافة السكانية واستخدام التنظيم للمدنيين دروعا بشرية إضافة إلى صعوبة تقدم آليات القوات العراقية في الشوارع والأزقة الضيقة.

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
معالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي ..