وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة سومر الاخباريةمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة سومر الاخباريةسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة سومر الاخبارية#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة سومر الاخباريةالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة سومر الاخباريةتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة سومر الاخباريةمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة سومر الاخبارية(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة سومر الاخباريةالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة سومر الاخباريةبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة سومر الاخباريةجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة سومر الاخباريةبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة سومر الاخباريةارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة سومر الاخباريةتنويه.. وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة سومر الاخباريةبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة سومر الاخباريةإن شانئك هو الأبتر وكالة سومر الاخباريةالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة سومر الاخباريةنقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته وكالة سومر الاخباريةضغوط من قبل البرلماني الفاسد حسن الخفاجي لإلغاء عقد محال لأمانة بغداد يخص مشروع للمجاري بمساندة مدير عام فاسد في وزارة التخطيط…!!
أحدث_الأخبار

هجاء الحجر تنويعات في نحت الأمثال وأرخنة البيئة

اسماعيل ابراهيم عبد «تتمظهر القصيدة الومضة على هيأة بنية مكثفة التعبير ملبية الاختصار الزمني ومحققة التمويه البنائي بغية التوصيل بأقصى سرعة». هذا المهاد يعطينا فكرة عن موجبات عملنا الذي يتجه لمتابعة وقراءة بعض قصائد عبد الكريم كاصد الموسومة بعنوان (هجــاء الحجر). أولا: نحت الأمثال تراث اصيل عند جميع الشعوب.. وأن بعض الامثال تستحدث او تتقارب مع الامثال الموروثة بإرادة وتخطيط قصدي مثلما ينحته الشاعر عبد الكريم كاصد في (هجاء الحجر) فحتى العنوان يمكنه ان يؤدي غرضا قريبا من فرض هذا, حين نتذكر مقولة شعبية محتواها(لا يجرعك حتى الحجر) .. وعندما نحورها الى (حتى الحجر يهجوك ) نصير أمام عرض شعري لمثل منحوت ـ بحسب تصورنا ـ لقصدية نحت الامثال) ..  وهنا اؤكد على ان نحت الامثال ليس بطريقة تغيير وجمع عدة الفاظ بكلمة واحدة , إنما أقصد بالنحت : الدقة الخلاقة في وضع العبارة الشعرية ذات القرب من محتوى المثل الشعبي , الدقة التي لايتقنها غير النحات للتماثيل الحجرية او الجبسية او المعدنية او الخزفية !لنأخذ مقطعا يخدم متجهنا هذا / خ .. بخ     س يحتطبون الليل شعلوه في النهار  ] نلاحظ أن  اولى مشكلات هذا الاستثمار (تقع) في قيمة الدلالة ومعناها كون الجملتان (القصيدة) تكونان مؤولين ـ على الاقل ـ للتفسير المعرفي هما / ـ التأويل الاول , أن هناك من يخرب الليل باللاإطمئنان,  وهو بذات الطريقة سيخرب النهار .. ـ والتأوليين الثاني هو , أن من يسرق الناس في الليل وينغص عليهم نومهم هو نفسه من يسرق ثروات الناس وكرامتهم في الزمن كله .
المشكلة الثانية في الكيفية التي يتحول بها النص الى مثل ..   نرى أن الشاعر دون أن يحس وضع ثلاثة شروط لتحول النص الى مثل هي /ـ الايجاز الشديد في القول. ـ الاحتواء المكثف والمتشظي للقضايا التي يشتمل عليها المثل. ـ الارتباط الكبير بين ظرف نشأة النص وظرف محتوى الفكر الجمعي للناس. ولاجل أن يتحول النص الى مَثَل يمكن أن تتمهد له ساحة القول بالظروف الآتية /  ((الثراء اللغوي , التمدد الحكائي , التقيد الاخلاقي , ثنائية البث الدلالي , منطقية التشفير ) لكأننا اتممنا شروط  النص المتحول الى مَثَل لأجل أن يكتسب الشرعية التداولية والاعلامية .. لعلنا بهذا مصيبون ! ..  يا للطبيعة                                                                                                        وهي ترقب في عيون الازهار  سد الميت  لعل كملة الشروط تتوضح في المقطع المتقدم كونه يجمع حكمة الطبيعة بجمال الازهار بوحدة العناصر البيئية , ليخرج نحو بلورة مَثَل مفاده (فطرة الطبيعة لاتميز بين الموت والحياة كونهما خالدين أبدا ) ..  إذاً .. الشرط الثالث عشر هو فطرية خلود الوحدة البيئية . ثالثا : أرخنةالبيئة   كتب بيير فرانكا ستيل يقول : « لايعد الفن سوى زخرف للتأريخ»  ولعل الموآخاة بين تأريخ البية وتأريخ الفن هو ذاته التآخي المؤنسن بين المجتمعات الفطرية وعناصر الطبيعة المحيطة بها ..  هذه الروحية المؤنسنة للقوى غير العاقلة ما يمثل حلمالطبقات المجتمع في المستقبل ..  لنجرب الآتي / [ شجرة تقول : «أنا التي أحمل السماء» ] [ « هذا افقي « : يقول الثور راكضا الى الجدار]   المثالان توليفتان تومئان الى /   أ ـ لافرق بين الارض والسماء .   ب ـ لكل وظيفة مجال من حيز فضائي دائم التخليق والتزمين   ج ـ الفهم ليس فيه صحيح وخاطئ انما فيه ملائم وغير ملائم.  د ـ الثور والشجرة والسماء قوى منسجمة على ما لها من وظائف مختلفة .   هـ ـ كل موجود له محدد يرتضيه ويحلم بإختراقه, الشجرة تتحدى سقف السماء , والثور يتحدى بياض الجدار , والجدار يديم علوه بالتثبت والامتداد , والسماء تباشر خلودها في تغليف الكون دونما الإحساس بضرر من تحديات الموجودات البيئية .  وهنا قد نخرج بثلاث خصائل الجمل الشعرية تأخذ سمة المَثَل .  ـ المَثَل الشعري يؤرخن علائق البيئة الطبيعة مع الموجودات البشرية .  ـ المثل الشعري يوَحّد قوى البيئة برباط الافكار الفطرية الحاوية للسلوك الانساني المتحضر .

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
معالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي ..