وكالة سومر الاخباريةبسبب الازمة في نينوى الاستاذ عبدالقادر الدخيل محافظ نينوى يدعو لتغليب المصلحة الوطنية والحفاظ الامن والاستقرار وكالة سومر الاخباريةتوضيح من لجنة الانضباط في نقابة الصحفيين حول فصل ثلاثة أشخاص من المبتزين والمزورين والسراق وكالة سومر الاخباريةفي عيد الصحافة العراقية وكالة سومر الاخباريةارهاب وكباب في جامعة التراث …..!! وكالة سومر الاخباريةرئيسا هيئة النزاهة وجهاز الأمن الوطني يحضان على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة – حنون وحسين ينوّهان بتضافر الجهود لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين – التأكيد على تكثيف جهود الفريق الساند لعمل الهيئة العليا لمكافحة الفساد بتنفيذ الأوامر القضائية شدَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (حيدر حنون) ورئيس جهاز الأمن الوطني (عبد الكريم عبد فاضل حسين) على تكثيف التعاون بين الهيئة العليا لمُكافحة الفساد والفريق الساند لها، والتركيز على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة. وأكَّدا، خلال الاجتماع الذي ضمَّهما في مقرِْ الهيئة، مشاركة ودعم الفريق الساند لعمل مُحقّقي الهيئة في مجال التحرّي عن المعلومات المُتعلّقة بجرائم الفساد، وتوسيع مساحة التحرّيات التي يقوم بها الفريق الساند؛ من أجل الإيقاع بالمُتَّهمين مُتلبِّسين بالجرم المشهود. وحضَّا على أهمية المشاركة مع أجهزة إنفاذ القانون في تنفيذ أوامر الضبط والقبض الصادرة عن قضاة محاكم التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة، مُنوّهين بتضافر جهود الأجهزة الرقابيَّة ومُؤسَّسات الدولة كافة في سعيها لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين. وسبق لهيئة النزاهة الاتحاديَّة أن أعلنت منتصف تشرين الثاني في العام ٢٠٢٢ تأليف هيئةٍ عليا؛ للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامَّة تكون برئاسة القاضي (حيدر حنون) وعضويَّة مُديري دائرتي التحقيقات والاسترداد فيها. فيما قام رئيس مجلس الوزراء بتأليف فريق ساند لها برئاسة (عبد الكريم عبد فاضل حسين) رئيس جهاز الأمن الوطني “المدير العام السابق في وزارة الداخلية” يتولَّى عمليَّات التحرِّي وجمع الأدلة وتنفيذ القرارات وتقديم الإسناد للمُحقِّقين وتزويدهم بما يصل إليهم من معلوماتٍ عن تلك الجرائم وتلك القضايا، وضبط مرتكبيها بالجرم المشهود. وكالة سومر الاخباريةالأسس والثوابت في حسابات مسرور بارزاني وكالة سومر الاخباريةهرم القضاء العراقي الضابط الاساس لمسار الدولة وكالة سومر الاخباريةمناشدة واستغاثة امام أنظار الزعيم كاكه مسعود البارازاني وكالة سومر الاخباريةالسفير البابوي يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من “سفراء الأمل” وكالة سومر الاخباريةرئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية وكالة سومر الاخباريةسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! وكالة سومر الاخباريةفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم وكالة سومر الاخبارية45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! وكالة سومر الاخباريةبإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وكالة سومر الاخباريةالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء وكالة سومر الاخباريةكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة سومر الاخباريةالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة سومر الاخباريةخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة سومر الاخباريةاللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة سومر الاخباريةمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة سومر الاخباريةحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة سومر الاخباريةسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة سومر الاخباريةرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة سومر الاخباريةتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024
أحدث_الأخبار

عبد الغفار الأخرس 1805 – 1875

حسين الصدر سبعون عاما قضاها الشاعر «عبد الغفار عبد الواحد وهب» على هذا الكوكب واستطاع أن يحفر له في ذاكرة التاريخ موقعا متميزا. والسؤال الأول الذي يطرح نفسه ونحن نتحدث عن هذا الشاعر الشهير هو: لماذا لقب بالأخرس؟ والجواب: لقب بذلك لِحبسةٍ في لسانِهِ، والمجتمع يقسو في كثير من الأحيان على من لا يكون طبقا لمقاساتِه حتى في النطق والكلام… فضلا عن سائر الأحوال والأوضاع. وحين امتدح عبد الغفار الآلوسي أبا الثناء محمود شهاب الدين، قال: وقد أخرستني من علاك فصاحة   ألست تراني أخرس النطق أبكما لقد اعترف بأنه أخرس ولكنه عزا ذلك الخرس لما كان يتمتع به الممدوح من الصفات العالية، وهو بهذا يغطي عاهته، ويظهر براعته..!!
2 – والطريف ان جامع ديوانه «أحمد عزت باشا الفاروقي» – الذي جمعه وطبعه في الاستانة 1887 – ذكر أن «داود باشا» الوالي العثماني المعروف– أرسله في صباه الى الهند ليصلحوا له لسانه فقال له الطبيب: أنا اعالج لسانك بدواء فإما أن ينطلق واما أن تموت، فقال: « لا أبيع كلي ببعضي» وقفل راجعا الى بغداد…
– 3 – لقد اشتهر عبد الغفار الأخرس بالظرف، وكان يشيع في مجالس بغداد التي يرتادها لونا من المتعة بما يثيره فيها من فكاهة وبما يورده من نوادر.
– 4 – ونأخذ على الأخرس أنه اعتبر الشعر تجارة، فهو يتاجر بشعره طلبا للأرباح.. وفي هذا من الهوان للشعر ما فيه..!! ان الشعر هو لغة المشاعر النبيلة، وهو لسان الإنسانية للتعبير عن الاعتزاز بالقيم الأصيلة، وليس بضاعة تطرح في نوادي الاغنياء والحكام استدرارا لعطاياهم وجوائزهم ومنحهم. أليس من المعيب أن يتحول الشاعر إلى « متسولٍ « لا هم له الا اصطياد المال ويدبج القوافي في مدح الظالمين والغارقين في بحار الثروة والجاه.. اسمعه ماذا يقول في ممدوحه (عبد الغني جميل): أتاجُ في شعري وكل تجارةٍ  من الشعر إلا في علاك لفي خسرِ انها تجارة ولكنها تجارة رابحة مادامت تحوم حول علا الممدوح ..!! ويكرر هذا المعنى في رثاء أحد وجهاء البصرة فيقول:وقد كان فيك الشعر ينفق سوقه لديك ويبتاع الثناء ويشترى ويخاطب نقيب أشراف بغداد قائلا: تاجرت في شعري اليك وانما نفق القريض لديك بعد كسادِهِ وكل هذا مما يؤكد أنه لم يكن يترفع عن المتاجرة بالشعر، الأمر الذي يأباه الشعراء المعتزون بأنفسهم ومواهبهم. ولا يشفع للأخرس في هذا المضمار القول انه جرى على ما جرى عليه شعراء عصره، فقد كان دأبهم التقرب والتزلف للحكام وللسراة بالشعر، إذ كان الجدير به أن يكون في معزل عن مجاراتهم في تلك السوق..!! ونقرأ في قوله: أسفا للشعرِ لا حظ  له في زمانِ الجهلِ والقومِ اللئام  لوعته الضارية وحزنه العميق على كساد سوق الشعر عند معاصريه وقد شاع فيهم الجهل واللؤم…
– 5 – ان تجارة عبد الغفار الأخرس بالشعر لم يستطع معها أن يتجاور مرحلة الضيق وقلة ذات اليد ، أسمعه يقول: أمثلي يطوف الارض شرقا ومغربا على أربٍ يرضى مِن الكثر بالقل ؟ وتقذفني الأسفار في كل وجهةٍ  فمن مهمهٍ وعرٍ الى مهمهٍ سهلِ  وتحرمني الأيام ما أستحقه فلا كانت الأيام اذ ذاك في حِلِ وأرجع أختار الاقامة خاملا حليف الجهولِ الوغدِ والحاسِد النذلِ يطاولني من لست أرضاه موطئا وأكرم نعلي أن أقيس به نعلي وهكذا يمضي متسخِطا شاكيا نادبا حظه… ولقد انتهى به المطاف الى تفضيل الموت على الحياة لمن لا يلقى الا الضيم، أسمعه يقول: اذا الحر ألفى الضيم شرط حياتهِ  رأى الرأي فيها أن يموت ويقبرا
– 6 – وفي تعويل مباشر على ما قاله (أبو العتاهية) في بعض ملوك بني العباس، يقول (الأخرس) في السيد سلمان النقيب حين تولى نقابة الأشراف: أتتك النقابة تسعى اليك تجر مِن التيه أذيالها اذا لم تكن أنت أهلا لها من الانجبين فمن ذا لها؟
– 7 – ويلخص نظرته الى الدنيا فيقول: نؤمِل في الدنيا حياة هنيئة وما نحن الا عرضة للمصائب ونغتر في برق المنى وهو خلب وهيهات ما في الآلِ ماء لشاربِ نصدق آمالا محال بلوغها ومن أعجبِ الأشياءِ تصديق كاذبِ ونطمع أن نبقى ويبقى نعيمها فلم يبق منها غير حسرةِ خائبِ الآل

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
بسبب الازمة في نينوى الاستاذ عبدالقادر الدخيل محافظ نينوى يدعو لتغليب المصلحة الوطنية والحفاظ الامن والاستقرار