وكالة سومر الاخباريةفي سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!! وكالة سومر الاخبارية“ياسيد الأشواق”يجمع مابين سارة السهيل وكريم الحربي وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة سومر الاخباريةمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة سومر الاخباريةسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة سومر الاخبارية#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة سومر الاخباريةالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة سومر الاخباريةتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة سومر الاخباريةمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة سومر الاخبارية(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة سومر الاخباريةالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة سومر الاخباريةبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة سومر الاخباريةجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة سومر الاخباريةبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة سومر الاخباريةارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة سومر الاخباريةتنويه.. وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة سومر الاخباريةبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة سومر الاخباريةإن شانئك هو الأبتر وكالة سومر الاخباريةالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني
أحدث_الأخبار

عمار العزاوي : تراث العراق محفز على الإبداع

كوكب السياب منذ صغره اهتم الفنان عمار العزاوي بصناعة المصغرات والنماذج المعمارية، وكان الأمر بالنسبة إليه شغفاً يستحق أن يوفر لأجله الكثير من الوقت من أجل المتعة والخروج بنتيجة جيدة تظهرها روعة ما صنعه من الطين أو أي مادة تالفة حاول إعادة صياغتها من جديد لتخرج بهيئة عمل فني مبتكر. يعترف العزاوي بأنه فشل في بداية مشواره مع عالم المصغرات أو (الدايوراما)، وكانت نتاجاته تظهر بشكل غير مقبول له، لكنه استمر بممارسة موهبته في النحت والرسم.
البداية يقول العزاوي، في حديث مع “الصباح”، إنني “بذلت جهوداً كبيرة من أجل صناعة شيء ما، فطالما سحرني هذا الفن وأردت أن أكون أحد محترفيه”، مضيفاً: “ذات يوم قررت جمع نماذج مصغرة كالسيارات والدراجات، وبسبب شغفي بها قررت صنع نماذج على شاكلتها، واستطعت أن أصنع معرضاً للسيارات بتصميم عصري، وكانت القياسات لا تتجاوز الـ 60 سنتيمترا”. معوقات يشير العزاوي، الذي حقق شهرة كبيرة ولاقت أعماله رواجاً كبيراً في وسائل التواصل الاجتماعي، إلى أن “عدم توفر المواد الأولية التي تساعد في إنجاز العمل المصغر هو أهم عائق واجهته في عملي، مضافاً إليه قلة الاهتمام والانتقادات لهذا الفن من زاوية أنه (إضاعة للوقت) كما يصفه البعض، وهذا مفهوم خاطئ ومعيب”. ويضيف العزاوي: “بعد ذلك بدأت بالتفكير والتخطيط الجدي لعمل أنموذج جديد وهو ان اختار عملا اتحدى به نفسي واثبت وجودي في ساحة الفن واحقق حلمي، ففي السابق لم تتح لي الفرصة ولم أجد اهتماماً أو دعماً”، متابعاً: “عملت على مشروع جديد وهو صناعة أنموذج مصغر لتراث بلادي المنسي المحفز على الابداع، وهو عبارة عن عمل غير مطروق، لا سيما بما يتضمنه من تفاصيل واقعية”.
تفاصيل التفاصيل يلفت العزاوي: “بدأت اشعر بالاحتراف من خلال عملي الاول وهو الشناشيل، فقد كانت تجربة اولى ناجحة، استطعت من خلالها تجاوز كل الصعاب، كذلك استطعت معرفة أخطائي لاتجاوزها في الأعمال القادمة”. ويفكر العزاوي في إنشاء معرض خاص بأعماله، ليتسنى للمتلقي مشاهدة هذه الأعمال، لا سيما ان المشتغلين بهذا النوع من الفن قليلون في العراق، معترفاً بأن الأمر يحتاج الى الكثير من الوقت، “فإقامة معرض للمصغرات يحتاج إلى جهد وعمل متقن ليخرج بصورة لائقة، لأن بدايتي في ممارسة هذا الفن ليست طويلة، لذلك احتاج لمزيد من الوقت لأطور مهاراتي وامكانياتي، فضلاً عن ان انتاج اي نموذج مصغر يتطلب جهداً كبيراً، لأن المصغرات تعتمد على (تفاصيل التفاصيل)”، على حد قوله.
احساس وخيال لا تقتصر أعمال عمار العزاوي على المعالم التاريخية او الاثرية فقط، لكنه يتناول العمل بحسب قوة تأثيره بمشاعره وبالتالي تأثيره في المتلقي، وعن ذلك يقول: “العمل يحتاج الى الاحساس والخيال الواسع، ولا توجد قاعدة أساسية للعمل في فن المصغرات، عدا اعتماده على الجهد الذاتي والخيال الواسع

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
في سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!!