وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة سومر الاخباريةمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة سومر الاخباريةسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة سومر الاخبارية#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة سومر الاخباريةالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة سومر الاخباريةتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة سومر الاخباريةمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة سومر الاخبارية(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة سومر الاخباريةالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة سومر الاخباريةبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة سومر الاخباريةجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة سومر الاخباريةبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة سومر الاخباريةارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة سومر الاخباريةتنويه.. وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة سومر الاخباريةبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة سومر الاخباريةإن شانئك هو الأبتر وكالة سومر الاخباريةالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة سومر الاخباريةنقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته وكالة سومر الاخباريةضغوط من قبل البرلماني الفاسد حسن الخفاجي لإلغاء عقد محال لأمانة بغداد يخص مشروع للمجاري بمساندة مدير عام فاسد في وزارة التخطيط…!!
أحدث_الأخبار

بدأها بالمناطق السنية .. اياد علاوي يروج لنفسه رئيسا لحكومة العراق المقبلة

لم ينتظر طويلاً فهوس السلطة لا يفارقه ليل نهار لهذا بدأ اياد علاوي مبكرا بالتحضير للانتخابات المقبلة وعلى عكس المتوقع من مكره الذي اشيع عنه من مقربيه يفضح رئيس الوزراء الأسبق نفسه بنفسه من خلال صفحته على فيسبوك لينشر كل جولاته التي يروج بها لشخصه طلبا لتأييد الناس فبدأ بالمناطق السنية ادراكاً منه بأن اللعب على أوتار الطائفية مكسب جيد لمنصب يريد ان يصل اليه بشتى السبل !
زار اياد علاوي منطقة الاعظمية والتقى ناسها وشيوخ عشائرها ووزع الابتسامات والكلام الوطني وشدد على ضرورة النهوض بواقع المدينة التي تعاني من نقص الخدمات فلا يعرف نائب رئيس الجمهورية ما يحتاجه أهالي بغداد الا في أيام الانتخابات رغم انه ( دوما لا يدري ) لتكشف بصورة واضحة ان المسؤول العراقي ومنذ سقوط النظام السابق عام 2003 لا يتذكر اهله وناسه الا حين يدرك ان زيارتهم دعاية مجانية له للحصول على الأصوات الانتخابية التي يحلم من خلالها علاوي الوصول الى رئاسة الوزراء .
ركز اياد علاوي في اول جولاته على زيارة مناطق ذات اغلبية سنية حتى يرضي الدول الخليجية التي تتهم الحكومة يوميا بـ”تهميش” المجتمع السني الذي يملك اهم مناصب الدولة ابرزها رئاسة سليم الجبوري لمجلس النواب الذي يمثل اعلى سلطة تشريعية في البلاد، طلبا للدعم المالي من الخليجيين خصوصا بعد “التقشف” الذي افلس “حرامية” هذا البلد وبدأوا بحراك انتخابي مبكر، للفوز بـ”الغنيمة الكبرى”.
فقد كتب علاوي على صفحته الشخصية الثلاثاء الماضي، انه “في اطار جولة ميدانية داخل مدينة الاعظمية قمنا بزيارة المديرية العامة لتربية الرصافة الأولى، وتم خلالها اللقاء مع مديرها العام فلاح القيسي، وعدد من العاملين فيها، وقد اطلعنا على جوانب مهمة من سير العملية التربوية والمعوقات التي تعترض سبل تقدمها وقمنا بالتبرع بمبلغ من المال لمديرية تربية الرصافة الاولى لاعادة اعمار وبناء بعض المدارس فيها”.
واضاف “كما وقمنا بزيارة المجمع الفقهي لكبار العلماء في العراق، حيث التقينا رئيس واعضاء المجمع، وفي حديثنا الى العلماء الافاضل أكدنا على واجب ان يعكس رجال الدين من مختلف الاديان والمذاهب رسالة التسامح من خلال انتهاج خطاب الاعتدال والمحبة”.
واستطرد قائلا “ومن جانب اخر قمنا بزيارة منتدى مضيف الوادي والعبيد والهاشمي للشيوخ الاعيان والنخب المثقفة واستعرضنا مع اعضاء المنتدى الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها البلد، داعين الجميع وعلى رأسهم القيادات الاجتماعية والنخب الى النهوض بمسؤولياتهم في مواجهة التحديات التي يفرزها واقع الطائفية السياسية والتطرف والارهاب من خلال اعلاء قيم التسامح والتعاون وتغليب روح المواطنة، واطلعنا عن كثب على اوضاع النازحين في مخيمات النزوح القريبة ومعاناة ساكنيها في هذه الظروف القاسية”.
“سذاجة” علاوي في التعامل مع المتغيرات السياسية في العراق، جعلت منه شخصا متخبطاً، لا يعرف كيف يدير الامور التي فلتت منه وجعلته ورقة “محترقة” لا يمكن اعادة الحياة اليها مجددا لو زار العراق من اقصى شماله الى اقصى جنوبه، وجلوسه مع شيوخ عشائر وشخصيات مجتمعية في الاعظمية وربما قد يكررها في مناطق اخرى لن تنفعه ابدا، فكل الشعب العراقي يدرك ان “علاوي” لا يريد الا ان يكون “رئيسا للوزراء” كونه راهن كثيرا على هذا المنصب وقد صال وجال في دول الجوار والدول الغربية في سبيل الوصول اليه، وباختصار شديد، رئاسة الوزراء يا سيادة نائب رئيس الجمهورية لن تنالها مجددا فهي “سراب يحسبه
الظمآن ماءً”!

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
معالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي ..