وكالة سومر الاخباريةكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب وكالة سومر الاخباريةالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم وكالة سومر الاخباريةخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق وكالة سومر الاخباريةاللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين وكالة سومر الاخباريةمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . وكالة سومر الاخباريةحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية وكالة سومر الاخباريةسري للغاية ويفتح باليد ….!! وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم وكالة سومر الاخباريةرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية وكالة سومر الاخباريةتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 وكالة سومر الاخباريةتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي وكالة سومر الاخباريةالخلاصة من قرار محكمة التمييز في قرارات المحكمة الاتحادية وكالة سومر الاخباريةقرار المحكمة الاتحادية الذي اعدمته الهيئة العامة لمحكمة التمييز الاتحادية قد كان في جزء منه مجاملة للقاضي الذي اعلن استقالته من المحكمة الاتحادية سابقا وكالة سومر الاخباريةخلال اجتماع الوفد القضائي العراقي في البحرين ..منظمة مجموعة العمل تعتبر العراق من الدول الملتزمة التزاما عاليا بتوصيات مجموعة العمل المالي في مجال مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وكالة سومر الاخباريةإعلان إنطلاق مسابقة “جائزة عيون” بنسختها ( ١٦ ) في مجال الإعلام بمختلف اختصاصاته والأدب بمختلف أجناسه والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية وكالة سومر الاخباريةالعراق خارج لائحة الارهاب بجهود القاضي العادل فائق زيدان وكالة سومر الاخباريةالصدر والمالكي فرعا دوحة واحدة والتغيير قاب قوسين، بل ادنى وكالة سومر الاخباريةوقفة وكالة سومر الاخباريةالبوابات النجمية وأقطار السماوات والأرض وكالة سومر الاخباريةفي سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!! وكالة سومر الاخبارية“ياسيد الأشواق”يجمع مابين سارة السهيل وكريم الحربي وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….!
أحدث_الأخبار

بالفكر البعثي .. الشلاه وأبو الهيل يقودان شبكة الاعلام العراقي الى الهاوية

 لاشك ان شبكة الاعلام العراقي “الناطقة باسم أصحابها” لا الشعب الذي أسست من اجله، انحدرت انحداراً مخيفاً، فبعد تسلم علي الشلاه منصب الأمين العام أصبحت الشبكة “مقراً حزبياً” تعمل على دعم الجهات المسيطرة عليها دون النظر الى “المهنية” والنطق باسم معاناة الشعب وهي الغاية الأساسية في شبكة الاعلام العراقي التي تمتلك اموالاً ضخمة خصصت لها فعصف بها الفساد للتحول الى “بؤرة” حزبية تذكرنا بطريقة “حزب البعث” المنحل في إدارة المؤسسات التابعة له حين كان يحكم العراق.

اما مجاهد أبو الهيل، رئيس مجلس أمناء الشبكة، هو الاخر “تابع صغير”، لازال يحبو على خطى غيره متمنيا الوصول الى منصب الأمين العام مهما كان الثمن، فهو يدرك جيدا ان “التطبيل” للمتنفذين في الشبكة والمسيطرين عليها سيجعل طريق الوصول الى “كرسي الأمانة” سهل ميسر، لذلك عمد الاثنين الشلاه وأبو الهيل الى “التضييق” على كل الموظفين بالشبكة وتهديدهم بشكل “ضمني” بإحالتهم الى لجان تحقيقية وطردهم من وظيفتهم اذا ما تعرضوا الى “اسياد الشبكة” حتى وان كان ذلك على حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً “فيسبوك”.

فقد كشفت وثيقة سربت من داخل الشبكة، انه لا يقبل الشك أن من تربى في أحضان حزب البعث العربي الاشتراكي لا يستطيع التخلص من أفكاره وممارساته، كما أنه لن يستوعب أي تحول سياسي أو فكري أو ثقافي خاصة إذا ما تعلق بـ”حرية التعبير” التي كفلها دستور العراق الجديد، وإذا ما أضيف إلى مخلفات البعث، حزب الدعوة الإسلامية، فمن الطبيعي أن “تتأزم” الحالة وتتفاقم بشكل مخيف.

الأمثلة الحية والمعاصرة للحالة “المأزومة” هذه، كثيرة ومن الصعب حصرها بعدد محدد، ومنها على سبيل المثال شاعر “أم المعارك” علي الشلاه، شاعر “البدلة الزيتونية” التي احتفظ بها حتى اللحظات الأخيرة من سقوط نظام البعث عام 2003، ومن ثم تحير كيف يتخلص منها، لكن حيرة الشلاه لم تدم طويلاً، فبعد وقت قصير وجد ضالته في بدلة حزب الدعوة، بزعامة نوري المالكي، واتضح أن البدلة الزيتونية لا تختلف كثيراً عن البدلة وربطة العنق الإسلاموية.

أبو الهيل هو الاخر الذي، لا يريد من أي أحد من موظفي الشبكة انتقاد “سلاطين” الفساد الذين حرفوا شبكة الاعلام العراقي عن مسارها الصحيح واودوا بها الى “التهكلة” نتيجة “جهلهم” وعدم امتلاكهم أي فكر حر يقدس الانسان مهما كان وعيه، فاحترام الرأي والراي الاخر من اساسيات “العمل الإعلامي” الذي لا يفقهون منه الا “لبس القاط والرباط”، لهذا لا يعرف أبو الهيل من ابجديات العمل الإعلامي الا كيفية المحافظة على “حب سيده” له، والعمل على اطاعته اطاعة عمياء مهما كان “فاسدا”، وقد اتضح جلياً هذا الشيء.

وجاء في الوثيقة الموجهة من رئيس شبكة الإعلام العراقي علي الشلاه إلى مديريات وأقسام الشبكة: “نؤكد للزملاء كافة بأن شبكة الإعلام العراقي ووفقا لقانونها، هيئة مستقلة لا يحق لمنتسبيها كافة ممارسة أية نشاطات سياسية طوال فترة عملهم بها ومن خلالها، وعليهم أن يحافظوا على مهنيتهم الإعلامية في كل الفعاليات التي يحضرونها لاسيما السياسية منها”.

يبدو أن الأمور اختلطت على الشلاه فما عاد يميز بين حرية “الانتماء” التي كفلها الدستور العراقي لكل مواطن عراقي، والتأكيد على حقه بالانتماء إلى أي حزب او حركة أو منظمة أو تجمع سواء كان سياسي أو ثقافي أو فكري أو اجتماعي أو اقتصادي، وبين استغلال مؤسسات الدولة للترويج لحزب او فكر معين، وهو ما لم يفعله لغاية الآن صحفي أو إعلامي في شبكة الإعلام، باستثناء رئيسها علي الشلاه الذي “جند” الشبكة لزعيمه “الأوحد”.

كما جاء في الوثيقة ايضا: “الزملاء الذين يحضرون تلك الفعاليات لا ينبغي أن يتحولوا إلى منظمين أو مشاركين في تلك الفعاليات، كما لا ينبغي لهم إدارة أو تأسيس أو العمل أو الكتابة أو التربح بأية وسيلة إعلام مرئية أو مسموعة أو مكتوبة أو موقع الكتروني مطلقا، وحتى في صفحاتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي”.

وفي الوثيقة ايضا: “مواقع التواصل الاجتماعي ينبغي أن تحافظ على طابعها الاجتماعي ولا تتحول إلى وسيلة إعلام تنافس أي من وسائل إعلام الشبكة بأية طريقة كانت، مما يجعلها تدخل ضمن بوابة تضارب المصالح التي يحظرها القانون”.

ويختتم الشلاه كتاب تهديده للموظفين بـ: “يتحمل الزملاء الذين يخالفون مبدأ الاستقلالية في القانون بالأمور أعلاه تبعات ذلك ويعد هذا تنبيها أخيرا يليه اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة من قبل الجهات الرقابية ذات العلاقة”.

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
كوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب