وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة سومر الاخباريةمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة سومر الاخباريةسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة سومر الاخبارية#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة سومر الاخباريةالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة سومر الاخباريةتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة سومر الاخباريةمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة سومر الاخبارية(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة سومر الاخباريةالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة سومر الاخباريةبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة سومر الاخباريةجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة سومر الاخباريةبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة سومر الاخباريةارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة سومر الاخباريةتنويه.. وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة سومر الاخباريةبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة سومر الاخباريةإن شانئك هو الأبتر وكالة سومر الاخباريةالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة سومر الاخباريةنقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته وكالة سومر الاخباريةضغوط من قبل البرلماني الفاسد حسن الخفاجي لإلغاء عقد محال لأمانة بغداد يخص مشروع للمجاري بمساندة مدير عام فاسد في وزارة التخطيط…!!
أحدث_الأخبار

الحشد الشعبي يتنافس مع البيشمركة للظفر بالموصل قبل طرد داعش

بغداد / سومر الاخبارية

يبدو أن صبر القيادات العسكرية لقوات البيشمركة، بدأ ينفد، إزاء الهجمات المتكررة التي تنفذها قوات الحشد الشعبي ضد مواقع القوات الكردية على خطوط التماس بمحافظة نينوى، التي تشهد عمليات واسعة لطرد تنظيم داعش منها، فيما تحاول القيادات السياسية في إقليم كردستان أن تكون أكثر هدوءا في التعاطي مع هذا الملف، لمنع تداعيات هذا الموضوع من التأثير على العلاقات بين أربيل وبغداد.
وأقر المتحدث باسم منظمة بدر المدعومة من إيران، كريم النوري، بأن قوة من الحشد الشعبي، قصفت، بـ”الخطأ”، موقعا لقوات البيشمركة الكردية في قضاء سنجار، غرب الموصل. لكنه أكد “احتواء الموضوع”. وكان قائد قوات البيشمركة في سنجار، أعلن الخميس، أن مواضع قواته تعرضت “فجر أمس وليلة أمس الأول للقصف من قبل قوات الحشد الشعبي”، لافتا إلى أن “البيشمركة حذرت تلك القوات من رد ماحق في حال تكرار القصف”.
وخلال الساعات القليلة الماضية، صدرت تصريحات لقيادات عسكرية في قوات البيشمركة تحذر قوات الحشد الشعبي من تكرار “الأخطاء”، على عكس القيادات السياسية الكردية، التي تتجنب التصعيد.
وقال قائد اللواء الثامن في قوات البيشمركة، علاءالدين رسول، إن الرد سيكون عنيفا على هجمات الحشد الشعبي في حال تكرارها، في تصريح لوكالة “روداو” الكردية، المقربة من رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجرفان البارزاني.
وفيما أعلن المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي، في بيان، تشكيل لجنة تحقيق لكشف ملابسات الموضوع، هدد القيادي البارز في عصائب أهل الحق، جواد الطليباوي، بـ”شن هجوم على قوات البيشمركة” لإخراجها من نينوى، في حال “طلب القائد العام للقوات المسلحة ذلك”.
وقال الطليباوي، إن “انسحاب قوات البيشمركة من المناطق المحررة في محافظة نينوى أمر مرهون بالقائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي”.
وأضاف أن “فصائل الحشد الشعبي لن تتردد في شن عملية عسكرية خاطفة ضد قوات البيشمركة في حال رفضت الانصياع للأوامر التي تؤكد على خروجها من تلك المناطق”.
وأوضح أن “عملية إخراج البيشمركة من أراضي محافظة نينوى ستكون أسهل من عملية طرد الدواعش”.
ويقول مسؤول خلية الإعلام الحربي في إقليم كردستان، هلكورد حكمت، إن عملية قصف الحشد الشعبي لمواقع البيشمركة في الموصل ليست الأولى. لكنه أقر بأن “الذين يخلقون المشكلات ليسوا من طرف العبادي”، مضيفا أن “إقليم كردستان لا ينظر إلى تصريحات الطليباوي على أنها موقف رسمي للحشد الشعبي”.
وتقول مصادر مقربة من رئيس الإقليم مسعود البارزاني، إن “القيادة السياسية الكردية تعتقد أن هناك أطرافا سياسية في بغداد تدفع إلى التصعيد بين الحشد الشعبي والبيشمركة في نينوى، لاستثمار هذا الملف في الحملة الانتخابية الوشيكة”. ويقول السياسي الكردي المقرب من البارزاني، عبدالحكيم خسرو، إن “التصريحات التصعيدية لبعض القيادات العسكرية في قوات البيشمركة لا تمثل موقف إقليم كردستان الرسمي”.

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
معالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي ..