وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة سومر الاخباريةمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة سومر الاخباريةسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة سومر الاخبارية#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة سومر الاخباريةالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة سومر الاخباريةتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة سومر الاخباريةمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة سومر الاخبارية(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة سومر الاخباريةالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة سومر الاخباريةبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة سومر الاخباريةجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة سومر الاخباريةبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة سومر الاخباريةارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة سومر الاخباريةتنويه.. وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة سومر الاخباريةبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة سومر الاخباريةإن شانئك هو الأبتر وكالة سومر الاخباريةالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة سومر الاخباريةنقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته وكالة سومر الاخباريةضغوط من قبل البرلماني الفاسد حسن الخفاجي لإلغاء عقد محال لأمانة بغداد يخص مشروع للمجاري بمساندة مدير عام فاسد في وزارة التخطيط…!!
أحدث_الأخبار

قتلى الحرس الثوري الإيراني في العراق جنرالات كبار

بغداد / سومر الاخبارية

  نشرت عدة تقارير عن ملف النفوذ الإيراني في المشرق العربي، يتناول تعداد المليشيات التي تعتمد عليها إيران لاختراق الدول العربية والسيطرة عليها وخارطة انتشارها، كما يتناول الاستراتيجيات السياسية والإعلامية والأدوات اللوجستية التي تستخدمها حكومة إيران لصناعة المليشيات.

كما هو الحال بالنسبة للقوات الإيرانية في سورية، فقد تكبدت القوات الإيرانية في العراق خسائر بشرية ومادية كبيرة اضطرت طهران للإعلان عن عدد من قتلاها، وكان أبرزهم مساعد قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، قاسم سليماني، الجنرال حميد تقوي، حيث قضى قرب تكريت مع عدد من مرافقيه.
وتقدر قيادات عراقية بوزارة الدفاع في بغداد عدد قتلى الحرس الثوري والمليشيات الإيرانية وقوات الباسيج بأكثر من 300 قتيل بقليل، بالإضافة لنحو 600 جريح نحو نصفهم أصيب بإعاقة دائمة خلال معارك السنوات الماضية.
ووفقا للمصادر ذاتها فإن من بين القتلى 69 جنرالا وضابطا رفيعا، قضوا في معارك قرب تكريت والفلوجة وجرف الصخر وسامراء بين نهاية عام 2014 وحتى مطلع عام 2016، تراوحت رتبهم العسكرية بين جنرال وعميد وعقيد ورائد ونقيب وملازم. كما قتل 11 آخرون يحملون الجنسية الأفغانية ويقاتلون كمتطوعين مع الحرس الثوري.
ومن أبرز قتلى الحرس الثوري الجنرال حميد تقوي نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأحد مؤسسي الحرس الثوري الإيراني في الثمانينيات، والعميد محمد رضا حسيني وهو مسؤول استخبارات الحرس الثوري، وقتل قرب سامراء (120 كلم شمال بغداد)، والعميد صادق ياري كلدره الذي قتل في تكريت (170 كلم شمال بغداد)، والجنرال مهدي نوروزي وهو قائد العمليات الخاصة الإيرانية، والعقيد الطيار كمال شيرخاني والعقيد الطيار شجاعت علي، فضلاً عن عشرات الضباط الإيرانيين الآخرين.

وظهر ضباط ومقاتلون إيرانيون في مناطق مختلفة من العراق خلال المعارك أبرزهم قائد الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وتجول في تكريت وبيجي وجرف الصخر وعلى مشارف الفلوجة، وتعرض لعدة محاولات اغتيال نجا منها بأعجوبة، كان أخطرها على مشارف الفلوجة قبل نحو 7 أشهر.
وكشفت مصادر خاصة أن مواجهات واشتباكات مباشرة جرت بين قوات الحرس الثوري والباسيج الإيرانية من جهة وتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) من جهة أخرى في مدن تكريت وبيجي وجرف الصخر والفلوجة بين عامي 2014-2016 قتل فيها كبار قادة وضباط الحرس الثوري الإيراني وعشرات الجنود الآخرين.
وكان ناشطون عراقيون وثقوا لحظات عبور عشرات الشاحنات الإيرانية، المليئة بجثث الجنود الإيرانيين، الذين قضوا في العراق، بمعارك مع تنظيم “داعش”، عبر المنافذ الحدودية مع العراق، متجهة نحو طهران، كان أشدها خلال معارك سامراء وتكريت وبيجي منتصف عام 2015 ومعارك الفلوجة مطلع 2016.

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
معالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي ..