وكالة سومر الاخباريةمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. وكالة سومر الاخبارية“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” وكالة سومر الاخباريةسيادة العراق في خطر….!! وكالة سومر الاخباريةاذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! وكالة سومر الاخباريةمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 وكالة سومر الاخباريةسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ وكالة سومر الاخبارية#من هو (حسن مكوطر) ؟ وكالة سومر الاخباريةالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف وكالة سومر الاخباريةتمساح في مجلس النواب !!!! وكالة سومر الاخباريةمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع وكالة سومر الاخبارية(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! وكالة سومر الاخباريةامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع وكالة سومر الاخباريةالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! وكالة سومر الاخباريةبراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! وكالة سومر الاخباريةجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! وكالة سومر الاخباريةبسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم وكالة سومر الاخباريةارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم وكالة سومر الاخباريةتنويه.. وكالة سومر الاخباريةنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها وكالة سومر الاخباريةبــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار وكالة سومر الاخباريةإن شانئك هو الأبتر وكالة سومر الاخباريةالدفاع النيابية تكشف عن تعديلات جوهرية في قانون جهاز الأمن الوطني وكالة سومر الاخباريةنقيب الصحفيين في تصريح رسمي : لن نسمح باقامة مهرجانات تسئ لهيبة الوطن وكرامته وكالة سومر الاخباريةضغوط من قبل البرلماني الفاسد حسن الخفاجي لإلغاء عقد محال لأمانة بغداد يخص مشروع للمجاري بمساندة مدير عام فاسد في وزارة التخطيط…!!
أحدث_الأخبار

العبادي والمهمة القادمة

بقلم: هادي جلو مرعي

يسعى رئيس الحكومة العراقية الدكتور حيدر العبادي الى تقديم مرشحيه المحتملين لوزارات الدولة الشاغرة الى البرلمان خلال فترة وجيزة بحسب المعلومات المتاحة حتى اللحظة وسيحاول إقناع نواب الشعب بالموافقة عليهم بعد أشهر عدة مرت وسط خلاف سياسي عميق وترشيحات من هذه الكتلة وتلك بغرض الضغط لتمرير مرشح بعينه بينما تتواصل عمليات تحرير المدن العراقية ووصلت الى المرحلة النهائية بالقتال العنيف ضد تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الموصل.

صحيح أن هناك مرشحين محتملين كقتيبة الجبوري لوزارة التجارة وهشام الدراجي لوزارة الدفاع غير أن المشكلة تكمن في أن رئيس الوزراء يبحث عن مرشحين مهنيين إصطلحنا على تسميتهم بالتكنوقراط، بينما يسعى رؤساء كتل ونواب وجهات ضغط لتعيين وزراء يمثلون مصالح حزبية وطائفية وقومية وهو مايصطدم حتما بطموحات الشعب ورغباته وتمنياته بتغيير ما ينعكس على واقع الخدمات العامة، ويلبي المطالب الجماهيرية التي تفاعل معها العبادي لكنه جوبه بمعارضة وضغوط لم تؤثر على جهوده في إحتواء ظاهرة الإرهاب لكنها في النهاية تشكل عامل تعطيل مباشر لحركة الحياة وللعملية السياسية.

ولمرات عديدة أشار رئيس الحكومة الى تحديات تواجه عملية التغيير الوزاري وحركة الإصلاحات التي يقوم بها بهدوء وتأن يتسق مع التطورات السياسية والأمنية خاصة وأنه يتعرض الى حملة من بعض الجهات لثنيه عن تلك الجهود ووقفها مهما كان الثمن وبعضها يدخل في إطار حسابات سياسية ضيقة لاعلاقة لها بمعاناة الناس والمصاعب التي تواجههم في حياتهم اليومية ودون النظر في معاناة ومتاعب يتعرض لها العامة من كل خلاف سياسي وحزبي.

المؤمل من رئيس الوزراء أن يتحرك بسرعة لتقديم الوزراء التكنوقراط الى البرلمان العراقي وبأسرع وقت ممكن خاصة وإن الحاجة الى وزراء أمنيين مهنيين باتت ضرورة لامناص عنها بسبب حجم التحديات الأمنية، ولايمكن أن نغفل نوع مانواجهه من جرائم خطف وسرقة وتعديات، وهي تحديات جسيمة موكلة الى وزارة الداخلية مهمة التصدي لها ووقفها ومحاسبة القائمين والداعمين لها بقوة ودون تردد وهذا مانحتاج معه الى وزير إختصاص خبير وكفوء ولايتردد لحماية مكتسبات العملية السياسية والأمن العام والتنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية للقيام بالمطلوب من أجل الشعب العراقي المكافح والصابر.

شارك هذا الموضوع
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
معالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي ..